"الخارجية": محاولة إلغاء الوجود الفلسطيني في القدس ومناطق (ج) حرب مفتوحة على السلامفتـــح أطباء وجمعيات حقوقية في إسرائيل يدعون لإطلاق سراح خليل العواودةفتـــح "فتح": إغلاق الاحتلال مؤسسات حقوقية وأهلية جريمة جديدة بحق شعبنا ومؤسساتهفتـــح مستوطنون يقتحمون "الأقصى"فتـــح الرئاسة تدين إغلاق الاحتلال 7 مؤسسات حقوقية وأهلية وتعتبره اعتداءً سافرًافتـــح "أبو بكر": اقتحام الاحتلال للمؤسسات رسالة للمجتمع الدولي وتشكيلاتهفتـــح مسيرة في فيلادلفيا تضامنا مع شعبنافتـــح إصابة بالرصاص والعشرات بالاختناق خلال مواجهات مع الاحتلال في رام اللهفتـــح "الخارجية": جريمة إعدام الشهيد أبو خليفة إمعان إسرائيلي بتفجير الأوضاعفتـــح الشيخ: إغلاق مؤسسات العمل المدني تصعيد خطير لإسكات صوت الحق والعدلفتـــح عناوين الصحف الفلسطينيةفتـــح إسرائيل تعتزم اعطاء تطعيم مزدوج ضد الكورونا والإنفلونزافتـــح الاحتلال يعتقل ثلاثة مواطنين من الخليلفتـــح معتقل من قباطية يدخل عامه الـ17 في الأسرفتـــح مواجهات- الاحتلال يقتحم رام اللهفتـــح بحرية الاحتلال تستهدف الصيادين جنوب قطاع غزةفتـــح الاحتلال يقتحم ويغلق 6 مؤسسات حقوقية وأهلية في رام اللهفتـــح الاحتلال يعتقل ثلاثة مواطنين من جنينفتـــح موسكو تطالب واشنطن بإصدار تأشيرة للافروف لحضور اجتماع الأمم المتحدةفتـــح جو حار نسبياًفتـــح

9 مليون تونسي يصوتون على مشروع دستور جديد

25 يونيو 2022 - 05:37
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

 

القدس-مفوضية الاعلام- فتحت صباح اليوم الاثنين، صناديق الاقتراع أبوابها أمام نحو 9 ملايين تونسي، للتصويت على مشروع دستور جديد اقترحه الرئيس التونسي، قيس سعيد.

ويجرى الاقتراع في ظل انقسام حاد بين مؤيدي المسار الجديد ومعارضيه.

ويبلغ عدد المسجلين للاستفتاء 9 ملايين و296 ألفا و64 شخصا، بحسب إحصاءات الهيئة العليا للانتخابات في تونس.

وبالنسبة للناخبين المقيمين خارج تونس، يجري الاستفتاء بين 23 و25 يوليو الجاري، فيما التصويت بالداخل ينطلق اليوم الاثنين 25 يوليو.

وبلغ إجمالي مراكز الاقتراع في تونس والخارج 4 آلاف و832 مركزا، منها 11 ألفا و614 مكتب اقتراع، فيما يبلغ عدد أعضاء المراكز التابعين للهيئة 62 ألفا و802.

وتشكل الدعوة التي وجهها الرئيس التونسي قيس سعيد للمشاركة بالاستفتاء، جزءا من مسار دخلته البلاد قبل عام من خلال إجراءات استثنائية بدأ سعيد فرضها في 25 يوليو 2021، أبرزها إقالة الحكومة وتعيين أخرى، وحل البرلمان ومجلس القضاء، وإصدار تشريعات بمراسيم رئاسية، وتبكير الانتخابات البرلمانية إلى 17 ديسمبر المقبل.

ورغم الجدل القائم، فإن متابعين للوضع في تونس، يرجحون أن تكون نتائج الاستفتاء لصالح اعتماد الدستور الجديد المقترح من قبل سعيد وبدء العمل به.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أغسطس
    2022
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

لا يوجد احداث لهذا الشهر